العرابي: مصر تقدم نفسها للعالم كدولة مستقرة جاذبة للاستثمار

القاهرة : في 22 يوليه2022

قال السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق ،رئيس المركز العربي الإفريقى للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية إنّ لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسية يصب في العلاقات الثنائية بين البلدين وكيفية تعظيم التعاون والاستفادة المشتركة.

وأضاف العرابي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي، مساء اليوم الجمعة: “مصر تقدم نفسها كدولة مستقرة وجاذبة للاستثمار، بالإضافة إلى أن مصر أصبحت دولة لها تقدير كبير جدا من العالم، وهو ما انعكس في الشراكات السياسية والاقتصادية والعمل الدبلوماسي لحل أزمات المنطقة”.

وتابع وزير الخارجية الأسبق: “نحقق نجاحات دبلوماسية وكل هذه النجاحات تخدم قضايا الإقليم والعلاقات الثنائية بين مصر ودول أوروبا مثل ألمانيا وفرنسا وإعادة العلاقات مع صربيا بعد فترة من السكون، وكل ذلك ينعكس على جهود التنمية في مصر واهتمام مصر بإنجاح القمة القادمة لتغير المناخ التي تستضيفها شرم الشيخ في نوفمبر المقبل”.

وأضاف: “أعتقد أن مصر تمارس دبلوماسية على قدر كبير جدا من الدبلوماسية والحكمة والرزانة تقودها دبلوماسية الرئاسة، وحفاوة الاستقبال والحرارة في التعامل خلال الزيارات الفائتة كلها تثبت أن لمصر وضعية مختلفة تماما ولها قدر كبير من الاحترام والتقدير نتيجة لسياسات كثيرة جدا في زمن صعب لغاية يمر به العالم”.

والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وذلك بقصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

وصرّح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء شهد إجراء مباحثات بين الرئيسين، حيث رحب في مستهلها الرئيس الفرنسي بزيارة الرئيس إلى باريس، مؤكدًا تقدير فرنسا لمصر على المستويين الرسمي والشعبي، واعتزازها بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين الصديقين، والتزام بلاده بدعم مسيرة العلاقات الثنائية المشتركة في مختلف المجالات على نحو بنّاء وإيجابي، ومشيدًا في هذا الصدد بجهود السيد الرئيس لصون السلم والأمن الإقليميين.