رئيس ساحل العاج الحسن واتارا يصدر عفوا رئاسياً عن سلفه لوران جباغبو بعد إدانته بالسجن 20 عاماً

في خطوة استباقية لتجنب أي أعمال عنف خلال الانتخابات المحلية والرئاسية المقبلة في عام 2023 بساحل العاج، قرر الرئيس الحسن واتارا تزامنا مع الذكرى 62 لاستقلال البلاد السبت إصدار عفو عن سلفه لوران غباغبو الذي كان يواجه حكما بالسجن مدة 20 عاما لإدانته عام 2019 بسرقة أموال من بنك أبيدجان المركزي خلال فترة ما بعد الانتخابات، رغم نفيه باستمرار التهم الموجهة إليه. واعتبر واتارا الخطوة دعوة لتحقيق مصالحة وطنية وتعززي اللحمة الاجتماعية،

وقال واتارا في خطاب في الذكرى 62 لاستقلال ساحل العاج “حرصا على تعزيز اللحمة الاجتماعية، أصدرت عفوا رئاسيا لصالح السيد لوران غباغبو”.

كما طلب الرئيس واتارا “رفع قرار تجميد الحسابات المصرفية ودفع متأخرات” الرئيس السابق.

بالإضافة إلى ذلك وقع واتارا مرسوما ينص على “إطلاق سراح مشروط” لشخصيتين سابقتين من الجهاز العسكري والأمني في نظام لوران غباغبو أُدينا لدورهما في أزمة 2010-2011.