مصر| 13 حقيبة وزارية جديدة لانعاش الاقتصاد وتطوير الأداء الحكومي

من أجل “تطوير الأداء الحكومي في بعض الملفات الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي” أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت عن تعديل وزاري واسع صادق عليه البرلمان في جلسة طارئة. وفي وقت تشتد أزمة سد النهضة الإثيوبي، شمل التعديل حقيبة وزارة الري التي تولاها هاني سويلم، أستاذ الموارد المائية بالجامعة الأمريكية، بدلا من محمد عبد العاطي، وفق ما نشر موقع ماسبيرو.

صادق مجلس النواب المصري في جلسته الطارئة السبت على إجراء تعديل وزاري واسع يشمل 13 حقيبة وزارية لأول مرة منذ نهاية عام 2019.

ووفق موقع الهيئة الوطنية للإعلام الرسمي (ماسبيرو) فإن “مجلس النواب وافق اليوم السبت، على جميع الترشيحات المتضمنة الواردة بكتاب الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية بشأن التعديل الوزاري”.

وكان السيسي قد كتب على صفحته الرسمية على موقع فيس بوك “دعوت مجلس النواب اليوم (السبت) للانعقاد لمناقشة تعديل عدد من الحقائب الوزارية التي تم التوافق على تغييرها بعد التشاور مع رئيس مجلس الوزراء”.

وأوضح السيسي أن الأسباب وراء ذلك “تطوير الأداء الحكومي في بعض الملفات الهامة على الصعيدين الداخلي والخارجي”.

ومن المرتقب أن يؤدي الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري بعدما صدرت موافقة مجلس النواب على التعديل. فيما تجدر الإشارة إلى أن التعديل الوزاري لم يشمل وزراء الدفاع والداخلية والخارجية.

ولم يجر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي تعديلات وزارية سوى مرة واحدة في كانون الأول/ديسمبر من العام 2019، منذ أن كلف بمهمته من قبل الرئيس السيسي في العام 2018.

وشمل التعديل وزارات الري والطيران المدني والهجرة والصحة والتعليم العالي والإنتاج الحربي والقوى العاملة وقطاع الأعمال والثقافة والتنمية المحلية. كما تضمن وزارات التجارة والصناعة والسياحة والآثار والتربية والتعليم.

ووفق ما نشر موقع ماسبيرو، تولى هاني سويلم، أستاذ الموارد المائية بالجامعة الأمريكية، حقيبة وزارة الري بدلا من محمد عبد العاطي، في وقت تشتد أزمة سد النهضة الإثيوبي خصوصا بعدما أعلنت أديس أبابا الانتهاء من الملء الثالث لبحيرة السد دون التوصل لاتفاق مع مصر أو السودان.

واختير أحمد عيسى أبو حسين لوزارة السياحة والآثار خلفا لخالد عناني. شغل أبو حسين منصب الرئيس التنفيذي لقطاع تجارة التجزئة المصرفية بالبنك التجاري الدولي، أكبر المصارف الخاصة في مصر.

وتولت السفيرة سها سمير ناشد وزارة الدولة للهجرة خلفا لنبيلة مكرم، كما عين رضا حجازي وزيرا للتربية والتعليم بدلا من طارق شوقي.

أما وزارة التجارة والصناعة فتولى مسؤولتيها أحمد سمير، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس النواب، خلفا لنيفين جامع.

وأُسندت مهام وزارة الصحة إلى خالد عبد الغفار ليستكمل مهمته التي بدأها في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي كقائم بالأعمال بدلا من الوزيرة هالة زايد ويترك مهامه كوزير للتعليم العالي لنائبه أيمن عاشور ليصبح وزير التعليم العالي.

ولحقيبة وزارة الطيران المدني تمت تسمية الفريق محمد عباس حلمي، قائد القوات الجوية المصرية، المسؤولية خلفا لمحمد منار. ولم يتضح بعد إن كان حلمي ما زال في منصبه العسكري.

كذلك عُينت نيفين الكيلانى، عميد المعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون، لوزارة الثقافة بدلا من إيناس عبد الدايم.